ادّعى وجود قنبلة.. طفل كويتي يثير الرعب بين ركاب طائرتين بفرنسا

0 100

أثار طفل كويتي الرعب في طائرة إيطالية بمطار نيس بفرنسا بعدما أبلغ عدداً من الركاب بوجود قنبلة داخل الطائرة التي كانت متجهة إلى إحدى المدن الإيطالية.

وأرسل الطفل البالغ من العمر 12 عاماً رسالتين باللغة الإنجليزية في 22 يوليو الماضي لعدد من ركاب الطائرة عبر تطبيق “AirDrop” والبلوتوث، قال في الرسالة الأولى: “هناك قنبلة في هذه الطائرة التي تتجه نحو روما”، ثم أتبعها بالرسالة الثانية وذكر فيها: “اتجهوا نحو الحمام وسنتحدث، هناك قنبلة”.

وبحسب صحيفة “صباح نيس” (Nice Matin) الفرنسية فإن الركاب أبلغوا رجال الأمن بفحوى الرسالة ليتم إنزال جميع الركاب البالغ عددهم 79 راكباً، إلى جانب إنزال 179 راكباً كانوا في طائرة أخرى تلقوا ذات الرسائل.

وعملت الأجهزة الأمنية على تفتيش الطائرتين غير أنها لم تعثر على أي قنبلة، وبالتحقق من مصدر الرسائل تبين أنه الطفل الكويتي، والذي اعترف على الفور بأنه قام بذلك على سبيل المزاح.

وأبانت الصحيفة أنه تم توقيف الطفل لعدة ساعات ومن ثم تم إطلاق سراحه لكونه قاصراً وإغلاق ملف القضية، ولكن بعد أن صادرت الشرطة هاتفه.

وبعد تأخر نحو 3 ساعات عن موعدهما، غادرت الطائرتان مطار نيس، ولكن بدون الطفل ووالديه، الذين اضطروا للسفر إلى روما بالسيارة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد