المسؤلين في جمعية الخطة الخيرية بحائل يؤكدون نتطلع لمستقبل زاهر بفكر شبابي طموح لتعزيز مجالات التنمية بالمنطقة

0 119

رحب عدد من مسؤلي جمعية الخطة الخيرية بحائل بوصول صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز، كنائب لأمير منطقة حائل .. معربين عن تفاؤلهم بمستقبل واعد  بحجم قيادي بفكر شاب مؤهل .
وأكدوا بأن هذا التعيين يؤكد حقيقة تواصل الأجيال، ومواصلة النمو، والسعي نحو تحقيق الأهداف المتجددة
و قال رئيس مجلس إدارة الجمعية الاستاذ ماجد عبد الكريم الجبرين، إننا نرحب بمقدم صاحب السمو  الأمير فيصل بن فهد بن مقرن، بعد صدور الأمر الملكي الكريم بتعيينه نائبًا لأمير المنطقة، وإننا بهذه المناسبة نجده خير عون لصاحب السمو الملكي الأمير عبدد العزيز بن سعد بن عبدالعزيز، أمير المنطقة، وكل هذا سوف يصب ـ بإذن الله ـ لصالح الوطن والمواطن، وبالنسبة لنا نجد أن هذا التعيين سيكون له الاثر الأكبر، وأن رعاية سمو أمير المنطقة وسمو نائبه لكافة القطاعات ومؤسسات العمل الخيري هي أكبر من أن توصف بالكلمات.
ووقال نائب رئيس الجمعية الاستاذ عقيل سلمان العقيل، بأن منطقة حائل منطقة طموحة متجددة، وتسير باتجاه تصاعدي في عمليات التنمية والتطوير، وإن وصول صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن، نائبًا لأمير المنطقة سيكون إضافة إلى هذه المنطقة، وليس غريبًا فسموه الكريم كان موضع ثقة قائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله، وأعان سموه على تحمل المسؤولية الكبيرة في هذه المنطقة وخدمة سكانها .
من جانبه قال المدير التنفيذي للجمعية الاستاذ مطر مسير الشمري، بأن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز ليس غريبًا عن منطقة حائل، فهو حفيد صاحب السمو الملكي مقرن بن عبدالعزيز، الذي كان في وقت ما أمير المنطقة لاكثر من عشرين عاما ، وكان نعم المحب والقدير لخدمة سكانها . ..ونتمنى لسموه ، المزيد من التوفيق والسداد في المهمة الملقاة عليه ليكن عضدا لسمو أمير المنطقة حفظه الله ورعاه في كل مهامها ومسؤلياتها خلال المرحلة المقبلة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد