شؤون محلية

الممرضة منقذة حياة مصاب حـادث عفيف الدوادمي تروي كيف تدخلت وأنقذت حياته

روت الممرضة مي ذيب الجذع، التي أسعفت مصاباً في حـادث مروري على طريق عفيف الدوادمي بمنطقة الرياض، تفاصيل الواقعة وكيف أنقذت حياة المريض.

وقالت مي إنها كانت متجهة إلى مدينة الرياض لحضور فعالية اليوم العالمي للمسنين بالمديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض، برفقة والدها، فتفاجأت أثناء السير بحادث انقلاب على الطريق.

وأضافت أنها طلبت من والدها التوقف بالقرب من الحادث للاطمئنان على المصاب، وقامت بفحص حالته، فاتضح لها أنه في حالة إغماء ويعاني من نزيف، فقامت بطلب الإسعاف أولاً، وبدأت في عمل الإسعافات الأولية للمصاب.

وأبانت أنها كانت تحمل معها شنطة الإسعافات الأولية التي تحرص على حملها دوماً عند السير على الطرق السريعة، مبينة أنها أوقفت نزيف المصاب بربط شاش طبي، حتى وصلت فرقة إسعافية ونقلته للمستشفى للعلاج.

وأشارت الممرضة الجذع إلى أنها تؤيد أن يتعلم الجميع الإسعافات الأولية للتعامل مع مثل هذه المواقف، لافتة إلى أن تعامل الأشخاص عديمي الخبرة مع المصابين في الحوادث يضر المصاب، بل قد يسبب له مضاعفات.

وكان مدير مستشفى عفيف كرّم الممرضة وأشاد بتصرفها، واصفاً ما قامت به بأنه مشرف لجميع ممارسي مهنة التمريض.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق