شؤون دولية

تحت عنوان “درع الصليب”.. داعش يبث فيديو لإحراق جنديين تركيين شاركوا بدرع الفرات

أعدم تنظيم “داعش” الإرهابي جنديين تركيين حرقًا في مدينة الباب السورية التي تحاصرها قوات الجيش السوري الحر مدعومة بقوات تركية.

وبث التنظيم الإرهابي، الخميس (22 ديسمبر 2016)، إصدارًا مرئيًا تحت عنوان “درع الصليب” أحرق فيه جنديين تركيين كان قد أسرهما في معارك مع قوات “درع الفرات” وقوات الجيش السوري الحر في محيط مدينة الباب بريف حلب.

وظهر زعيم التنظيم الإرهابي “أبو بكر البغدادي” عبر الإصدار؛ حيث علق على محاربة تركيا لتنظيمه الإرهابي، معتبرًا أن “تركيا العلمانية تسعى لتحقيق أطماعها في العراق وسوريا وقد دخلت في حرب مع داعش مستظلة بطائرات التحالف الصليبي”.

ويظهر في نهاية الإصدار عنصر من داعش يلقي كلمات باللغة التركية قبل إحراق الجنديين، وهدد خلال الكلمة المسجلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مطالبًا بتنفيذ هجمات في تركيا.

كما يظهر في الفيديو الجنديان التركيان يتحدثان عن سيرتهما الذاتية، وعن مشاركتهما في الحرب السورية الدائرة، متهمين أردوغان في التقصير بحمايتهما.

وتذكّر حادثة حرق الجنديين التركيين بحرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة في ديسمبر 2015، من قبل التنظيم الإرهابي، في الحادثة الشهيرة التي أثارت ردود فعل واسعة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى