تكنولوجيا

تغيير اسم لعبة “فيفا” الإلكترونية

تعتزم شركة “إلكترونيك آرتس” الأميركية “تغيير اسم” لعبة الفيديو الشهيرة لكرة القدم “فيفا”، على ما أعلنت الخميس، موضحة أنها تدرس مع الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) “تعديل” الاتفاق في شأن حقوق تسمية هذه هذه السلسلة الناجحة.

وقال رئيس “إلكترونيك آرتس” كام ويبر في بيان “في المستقبل، ندرس (…) فكرة إعادة تسمية ألعاب كرة القدم لدينا. وهذا يعني أننا نراجع الاتفاق في شان حقوق تسمية اللعبة مع الفيفا، وهو منفصل عن كل تراخيصنا وشراكاتنا الرسمية الأخرى في عالم كرة القدم”.

وتعتبر “فيفا” الرائدة بلا منازع في هذا النوع من ألعاب الفيديو، بفضل تراخيصها (من حيث الأسماء الحقيقية للاعبين والفرق والملاعب وما إلى ذلك)، وتتولى “إلكترونيك آرتس” تطويرها كل سنة منذ 1993. وطرح أحدث أجزائها “فيفا 22” في السوق في مطلع أكتوبر.

واحتلت “فيفا” المرتبة الأولى بين ألعاب الفيديو من حيث المبيعات عام 2020 متقدمة على “أنيمال كروسينغ: نيو هورايزنز” و”ماريو كارت 8 ديلاكس”، وفقاً لشركة “جي إف كي” لأبحاث السوق.

وكانت شركة “كونامي” اليابانية المنافسة لـ”إلكترونيك آرتس” سبقتها إلى تغيير اسم لعبتها، إذ استعاضت عن القديم وهو “برو إيفولوشن سوكر” بعنوان “إي فوتبول”.

أصيب هواة ألعاب الفيديو لكرة القدم بخيبة أمل من هذه اللعبة وانتقدوا “الأخطاء” التي شابتها، مع أن “كونامي” التي وفرتها مجاناً، أرادت من خلال إطلاقها منافسة “إلكترونيك آرتس”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى