تواصل فعاليات الملتقى الثقافي في مهرجان درب زبيدة التاريخي

0 65

فضاء – خالد الحامد: «محطات في تاريخ الثقافة بمنطقة حائل » عنوان المحاضرة التي ألقاها الأستاذ سعود البلوي ـ الكاتب والباحث في المجال الثقافي ، وذلك في إطار فعاليات الملتقى الثقافي بمهرجان درب زبيدة التاريخي ، في نسخته الأولى والمقام بمدينة فيد التاريخية ، بدعم من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة حائل ومجلس التنمية السياحية ولجنة التنمية السياحية بمدينة فيد وبالتعاون مع شركائها من الجهات الحكومية الرئيسية بحائل ، وبتنظيم من شركة الليالي العربية في حائل .

وتناولت محاضرة البلوي ابرز المحطات الثقافية المؤثرة في منطقة حائل ، التي بدأت بجهود عدد من الأفراد والمؤسسات بالمنطقة ، التي أمتد تأثيرها الى المحافظات والمدن ومن ضمنها مدينة فيد التاريخية .

المحطة الاولى هي النشاط الثقافي في الأندية الرياضية ومنها نادي فيد الرياضي الذي تأسس عام 1401 هـ .

وكان من أبرز الأندية الرياضية بالمنطقة هما الجبلين والطائي اللذان قدما عددا كثيرا من الأنشطة الثقافية منذ عام 1380هـ ، ، ضمن مباردة من قبل عدداً من الشباب المهتمين في الجانب الثقافي حيث قاموا بتأسيس مكتبة بالناديين ، وكانت الوعاء الثقافي للمهتمين بالثقافة والأبداع ، وقد دعمت تلك المكتبات من قبل صاحب السمو الأمير سعد بن فهد آل سعود أمير منطقة حائل الأسبق .

وبين البلوي أنه تم أنشاء لجان ثقافية في الأندية الرياضية قدمت العديد من الأنشطة الثقافية ، وكان أقدم فعالية ثقافية كانت في نادي الطائي محاضرة عن الاسعافات الأولية خلال فترة رئاسة الأمير خالد بن سعد بن فهد لرئاسة نادي الطائي ، وقد أسهمت اللجنة الثقافية بالطائي في اقامة العديد من الأنشطة الثقافية والفنية والبصرية في مهرجان الربيع الثقافي عام 1989 م .

وأضاف البلوي أن المرحلة الذهبية للنشاط الثقافي في المؤسسات الرياضية خلال تولي المؤرخ الثقافي المعروف ” محمد القشعمي ” لإدارة مكتب رعاية الشباب في حائل عام 1978 م ، بذلك الوقت نقل الفعاليات الى المحافظات والمدن في المنطقة ، واستقطاب في ذلك الوقت عددا من الأسماء الثقافية المعروفة .

واستعرض البلوي ، نشاط المؤسسات الثقافية الحكومية مثل جمعية الثقافة والفنون والنادي الادبي بحائل بالإضافة الى المراكز الثقافية بالمنطقة كذلك نشاط مؤسسات المجتمع المدني المهتمة بالنشاط الثقافي من ضمنها الصالونات الثقافية .

وأوضح أن التواصل الثقافي المباشر من خلال الفعاليات ، يسهم بتطوير الثقافة المحلية وازدهارها من العمل المؤسسي الحكومي وذلك الجهود التطوعية ، وقال أن مهرجان درب زبيدة التاريخي يستحق الاهتمام والتطوير في السنوات القادمة نطرا ما تزخر به مدينة فيد التاريخية من ثراء ثقافي وتاريخي .

وفي ختام المحاضرة قدم الشيخ عبدالرحمن العباس درعاً تذكارياً للأستاذ سعود البلوي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد