شؤون دولية

فرنسا ترسل سفنا حربية إلى شرق المتوسط بعد توتر العلاقات مع تركيا

رحب رئيس وزراء اليونان، كيرياكوس ميتسوتاكيس، بقرار فرنسا إرسال فرقاطات حربية إلى شرق البحر المتوسط، استجابة لاشتداد الخلاف مع تركيا بشأن احتياطيات الطاقة الإقليمية، بحسب صحيفة “الغاريادن”.

وقالت الصحيفة إن ميتسوتاكيس وصف هذه الخطوة، في حديث للصحفيين بعد محادثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بأنها “ضامنة للسلام”.

وأضاف رئيس الوزراء اليوناني: “السبيل الوحيد لإنهاء الخلاف في شرق البحر المتوسط هو العدالة الدولية، تنتهج اليونان وفرنسا إطارًا جديدًا للدفاع الإستراتيجي”.

وزار ميتسوتاكيس العاصمة الفرنسية، أمس، بهدف حشد الدعم من الاتحاد الأوروبي، في الوقت الذي سيطر فيه الخلاف مع تركيا على جدول أعمال حكومته خلال الأشهر الماضية، فيما تعهد ماكرون بتعزيز الروابط الاستراتيجية مع اليونان.

واتهم الرئيس الفرنسي، أمس الأربعاء، تركيا بالإخلال بالتعهدات التي قطعتها على نفسها خلال مؤتمر برلين الذي عُقد في التاسع عشر من الشهر الجاري، لتسوية الأزمة الليبية، مشيرا إلى أن فرنسا رصدت خلال الأيام الماضية سفنا تنقل مرتزقة سوريين إلى ليبيا.

وردت الخارجية التركية على الرئيس الفرنسي، الأربعاء، بالقول إن “باريس هي المسؤولة عن المشاكل التي تعيشها ليبيا منذ بدء الأزمة في 2011″، مضيفة: “ماكرون حاول اليوم مجدداً خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء اليوناني، خلق أجندة عبر إطلاقه مزاعم ضد بلدنا منافية للحقيقة”.

وتابعت: “لم يعد سرا تقديم فرنسا دعما لا مشروط لقوات حفتر لتكون صاحبة الكلمة حول موارد ليبيا الطبيعية، إذا كانت فرنسا تريد المساهمة في تنفيذ قرارات مؤتمر برلين فعليها أولا إنهاء دعمها لحفتر”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق