الإعلام الجديد

فيروس الحمى القلاعية قد يساعد في علاج سرطان البنكرياس

كشفت دراسة بريطانية، أن فيروس الحمى القلاعية يمكن أن يساعد في علاج سرطان البنكرياس، إذ اكتشف باحثو جامعة ”كوين ماري“ في لندن، أن فيروس الحمى القلاعية، الذي يسبب تقرحات الفم في الحيوانات مثل: الأبقار والأغنام والخنازير، يحتوي على بروتين يمكنه علاج سرطان البنكرياس.

وحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، ركز الباحثون بقيادة البروفيسور ”جون مارشال“ على البروتين المأخوذ من فيروس مرض الحمى القلاعية، الذي يُطلق عليه VP1، إذ وجدوا أنه يستهدف بروتينا آخر يسمى ΑvΒ6 الذي يوجد في خلايا سرطان البنكرياس.

وبالفعل استخلص الباحثون البروتين من الفيروس وطوروا دواء منه كان قادرا على علاج الفئران من أورام سرطان البنكرياس تماما وحتى إطالة حياتها، بعد كورس علاجي دام 5 أسابيع فقط.

ويأمل الباحثون، أن نتائج الدراسة قد تمهد الطريق لتطوير علاجات جديدة لسرطان البنكرياس، والذي كان يشكل تحديا مستعصيا، وقالت الدكتورة إميلي فارثينج، مديرة المعلومات البحثية العليا في مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة، ”طور هذا البحث في المرحلة المبكرة دواء جديدا واعدا يقلل نمو أورام البنكرياس، ومن خلال إجراء مزيد من البحوث لمعرفة ما إذا كان هذا الإجراء آمنا وفعالا للمرضى، نأمل أن يوفر هذا يوما ما أملا جديدا للمصابين بهذا المرض“.

ويسبب سرطان البنكرياس نحو 9200 حالة وفاة في المملكة المتحدة فقط كل عام، ويقتل حوالي 47 ألف شخص في الولايات المتحدة كل عام، وفقا لجمعية السرطان الأمريكية، إذ نادرا ما يسبب سرطان البنكرياس الأعراض في مراحله المبكرة، وعندما تظهر آلام المعدة واصفرار الجلد والعينين وفقدان الوزن، يكون أوان العلاج فات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى