الرياضة

قضية قوميز تظهر من جديد وتهدد مستقبل النصر

كشفت مصادر «الجزيرة» أن نادي النصر قد تجاهل تنفيذ حكم صدر عليه من غرفة فض المنازعات بخصوص شكوى تقدم بها وكيل الأعمال البرتغالي «بيدرو مانويل سيربا بينتو»، وهو وكيل أعمال المدرب البرتغالي خوسيه قوميز الذي سبق أن درب التعاون وتعاقد معه النصر دون إتمام العقد. وتعود تفاصيل الخبر إلى أن غرفة فض المنازعات أصدرت القرار رقم 494/غ بتاريخ 17-3-2019 بإلزام نادي النصر بدفع مبلغ 1.189.182) ريال، وهي الدفعة الثالثة والأخيرة للوكيل علمًا بأن الدفعة مستحقة منذ تاريخ قيد القضية في 5-12-2017 م، ولكن القضية بقت في أدراج اتحاد القدم (غرفة فض المنازعات) حتى تاريخ 17-3-2019 م يوم صدور القرار (14 شهرًا)، وأوضحت المصادر بأن النصر تجاهل تنفيذ القرار وسط صمت من لجنة الانضباط والأخلاق حيث تجاهلت تصعيد القضية بحكم أنها الجهة الملزمة للمدعى عليه بالتنفيذ لاسيما أن النصر لم يقم بأي استئناف على القضية خلال المدة المحددة للاستئناف، وتنص لائحة الانضباط في المادة رقم 85 فيما يخص عدم تنفيذ القرارات بالنسبة للأندية بأن تكون العقوبات متدرجة وتبدأ بالخصم من النقاط وفي المرة الثانية المنع من التسجيل والثالثة الهبوط إلى درجة أدني. وعلمت «الجزيرة» أن آخر مستجدات القضية هو قرار من رئيس لجنة الانضباط فيما يخص هذه القضية بفتح تحقيق حول عدم تنفيذ القرار، وكان هذا القرار بتاريخ 21-10-2019 م وذلك لمدة ثلاثة أيام عمل دون أن يكون هناك أي نتائج للتحقيق حتى تاريخ كتابة الخبر.

وتشير مصادر «الجزيرة» إلى أن الوكيل البرتغالي ينوي التصعيد لجهات دولية في حال لم يمتثل نادي النصر للقرار، وكذلك في حال واصل اتحاد القدم مماطلته في إيقاع العقوبات على النصر وإلزامه بالتسديد.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى