التعليم

وزارة التعليم وهيئة تقويم التعليم والتدريب توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التكامل في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 في إعداد جيل ينافس عالمياً

وقع معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ ومعالي رئيس مجلس إدارة هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور خالد بن عبد الله السبتي، اليوم الخميس 25 محرم 1443هـ الموافق 2 سبتمبر 2021م مذكرة تفاهم بين وزارة التعليم وهيئة تقويم التعليم والتدريب، وذلك بمقر الهيئة بمدينة الرياض.

وتتضمن الاتفاقية تعزيز التكامل والتنسيق والتعاون المستمر بين الوزارة والهيئة؛ لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 وبرنامج تنمية القدرات البشرية في إعداد جيل ينافس عالمياً، إلى جانب تأطير مسيرة العمل المشترك بين الجانبين وفق المسؤوليات المناطة بكلٍ منهما، وما يرتبط بذلك من تكامل الأدوار في البرامج والمشروعات الحالية والمستقبلية ذات الصلة بالتعليم العام، وذلك على مستوى الدراسات والبيانات وتبادل المعلومات، والمعايير الفنية والاختبارات الوطنية والدولية لطلبة التعليم العام، وتقويم الأداء المدرسي واعتماد المدارس.

وبهذه المناسبة؛ أكد معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ على أن توقيع مذكرة التفاهم مع هيئة تقويم التعليم والتدريب، يأتي استجابة لتطلعات القيادة الرشيدة -حفظها الله- في العمل المشترك ضمن فريق واحد لتحقيق التعليم عالي الجودة والكفاءة، ورفع مخرجات ونواتج التعلّم لأبناء وبنات الوطن، وهو ما أكد عليه مجلس الوزراء في جلسته الأخيرة برئاسة خادم الحرمين الشريفين -أيده الله- من اهتمام الدولة بالارتقاء بجودة التعليم.

وأشاد معاليه بالجهود المبذولة بين الوزارة والهيئة في تمكين الطلاب والطالبات في المملكة من المنافسة العالمية، وتحسين مستوياتهم ورفع أدائهم في مؤشرات الاختبارات الدولية والوطنية، بما يدعم مستهدفات برنامج تنمية القدرات البشرية أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030.

من جانبه؛ نوه معالي رئيس مجلس إدارة هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور خالد بن عبد الله السبتي بالجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة التعليم في تطوير منظومة التعليم بالمملكة، مشيراً إلى أن رؤية المملكة 2030 وما يرتبط بها من برامج -خاصة برنامج تنمية القدرات البشرية- تشكّل فرصة تاريخية لإحداث نقلات نوعية للتعليم والتدريب في المملكة، تسهم في تأهيل أبناء وبنات الوطن بالمهارات والمعارف التي تلبي الاحتياجات المتجددة والمتسارعة لسوق العمل، مؤكداً أن التعليم النوعي هو أساس نهضة الدول وقوتها.

وقدّم معالي الدكتور السبتي الشكر والتقدير لمعالي وزير التعليم على تأكيده الدائم على التكامل المستمر بين الوزارة والهيئة، مبيناً أن ذلك سيسهم في تحقيق عدد من الغايات والأهداف الوطنية المتمثلة في تجويد التعليم والتدريب ورفع كفايتهما وتطويرهما، كما قدّم شكره لقيادات الوزارة والجامعات والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الذين يشاركون بفاعلية كبيرة في جهود رفع جودة التعليم والتدريب، وأكد معاليه أنهم شركاء فاعلون في برامج الهيئة وأنشطتها.

من جانب آخر، كرّم معالي وزير التعليم ومعالي رئيس مجلس إدارة هيئة تقويم التعليم والتدريب عدداً من الطلاب والطالبات؛ ممن حصلوا على درجات عليا في الاختبارات التحصيلية واختبارات القدرات في المدارس الحكومية والأهلية، وذلك بحضور أولياء الأمور بهدف تكريم الطلبة المتميزين وتشجيع التفوق وتنمية روح الإبداع والابتكار وإثراء المعرفة.

حضر توقيع مذكرة التفاهم وتكريم الطلبة معالي نائب وزير التعليم المكلف د.سعد بن سعود آل فهيد، ومعالي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار د.محمد بن أحمد السديري، وعدد من المسؤولين في وزارة التعليم وهيئة تقويم التعليم والتدريب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى