شؤون محلية

⁠⁠⁠40 مليون م3 إمدادات المياه خلال موسم الحج ومتابعة الكترونية منتظمة للوضع التشغيلي

واصل مدير عام المياه بمنطقة مكة المكرمة المهندس محمد بن صالح الغامدي جولاته التفقدية لمنظومة الخدمات المائية والبيئة، والوقوف على الانظمة التقنية الحديثة التي تمت إضافتها خلال هذه الموسم

وأكد المهندس الغامدي على استقرار الأوضاع التشغيلية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة ، موضحاً أن إمدادات المياه المخطط لها خلال موسم الحج تراكمياً لشهري ذي القعدة وذي الحجة تبلغ 40 مليون متر مكعب ، مبيناً أن معدل كميات المياه المنقولة خلال ايام العشر من ذي الحجة من محطات تحلية المياه المالحة إلى خزانات مكة المكرمة والمشاعر المقدسة ( خزان المليون و خزانات المعيصم الجديدة – وخزانات عرفات ) تبلغ 850 ألف م3 ولأول مرة يتم تحقيق هذه الكمية بنسبة زيادة اجمالية قدرها (%20) مقارنة مع الموسم الماضي، ليصــــــــل معدل إجمالي كميات المخزون الاستراتيجي والتشغيلي الفعلي على مكة والمشاعر المقدسة إلى ( 2.245.000) م3​ ، حيث تم توزيع كميات من المياه على مدينة مكة المكرمة بكمية تبلغ (536.725) ألف م3 ، فيما بلغت كميات المياه الموزعة للمشاعر المقدسة بـ(185.000) ألف م3، وفيما يتعلق بمحطات تعبئة الأشياب تصل كمية المياه إلى (132.565) ألف م3 ، ليصبح إجمالي كميات المياه الموزعة (854.290) ألف م3 ، وبفضل الله استطاعت الشركة أن تواكب زيادة الطلب على المياه مع زيادة عدد الحجاج وارتفاع درجات الحرارة الجوية .

وأكد الغامدي انه لم يتم تسجيل أي انقطاعات مؤثرة للمياه حتى الآن ، مع عدم رصد أي حالات تمس السلامة والصحة والأمن والبيئة. مؤكدا على الاهتمام الكبير بجودة المياه واجراء الاختبارات والتحاليل المستمرة حيث يتم سحب عينات الفحوصات المخبرية للمياه بأنواعها الكيميائية والجرثومية وغيرها في المشاعر المقدسة مع المراقبة الدورية والصارمة من قبل المختبرات الاقليمية والمتنقلة.

واشار الغامدي الى أن نظام التحكم والمراقبة للشبكة (سكادا) الذي يتم من خلاله المراقبة والتحكم عن بعد؛ يُعد من أهم مكونات شبكات المياه في المشاعر المقدسة ، وفيما يتعلق بالبلاغات عبر نظام كومباس وصل عدد البلاغات إلى ( 376 ) بلاغ تمت معالجتها وفق أعلى المعايير المهنية، كما تم معالجة البلاغات المدخلة عبر تطبيق تروية للأجهزة الذكية بنحو (62) بلاغاً .

وبين أن البرامج والخطط الموضوعة مبكراً لموسم الحج سمحت برفع مستوى كفاءة خطط الطوارئ، ودعم توجهات الأعمال التشغيلية في الحالات الطارئة – لا سمح الله – بالإضافة إلى تمكين الكوادر العاملة عليها للوقوف على معاييرها وكفاءتها.

وأوضح أن قطاع خدمات المياه لإدارة قطاعي المياه والمعالجة البيئية لهذا الموسم خضع لتقسيم جديد في هيكلة الكوادر المهنية من مهندسين وفنيين وإداريين ومراقبين سمح بتنفيذ خطط الصيانة الدورية للمرافق بتكاليف مدروسة مقابل جودة مرتفعة ، واستخدام البرامج التقنية لدعم ومساعدة الفرق الميدانية التابعة للشركة من الكوادر الوطنية.

وأشار أن طبيعة الانظمة التقنية مهيأة لتقديم تقارير منتظمة عن حال الاعمال التشغيلية إلى فرق التشغيل والصيانة في كافة المشاعر المقدسة للتعامل معها على مدار الساعة ، بالإضافة إلى تضمين بعض التقنيات الجدية في الخطط المعتمدة بإدارة أعمال الصيانة وذلك لتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن.

وقال المهندس الغامدي أن الاضافات الجديدة في الخدمات فيما يتعلق بالرقابة والتقنيات وإعادة هيكلة الأعمال وتنويعها جاءت تطبيقاً لتوصيات ورش العمل التي أقامتها الشركة والمقترحات المقدمة مع كوادرها الوطنية ضمن استعدادات الشركة المبكرة لموسم الحج.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق