القاتل والمقتول لا يدريان

0 1

[starbox]

يتداول الناس أخباراً ومقاطعاً لأعمال إرهابية اغلبها وحشية المنظر والأسلوب
في القتل والتعذيب وتثير الرعب لدى الصغار والكبار ، هل نحن بتكرار تداولها
وتوسيع دائرة انتشارها نساعد أصحاب الأهداف المخلة بالأمن وكذلك الفئات
الضالة ونعاونهم من حيث لا نشعر كالمدخن السلبي ..!! .
إن بتداولنا لهذه المقاطع والأخبار أولاً نعطيها اولولية واهتمام وإيصال رسالتهم
القذرة ، ثم أننا وبكل طيبة نحذر منها وننشرها بنفس الوقت وبكل عفوية تجدنا
نفتح تلك المقاطع وتجد عدد الزيارات عليها كبير وكذلك على محرك البحث يسجل
أرقاماً كبيرة في عدد مرات البحث والدخول لبعض الروابط التي يريدون تثبيتها
وترسيخها وهذا يمنحهم الثقة والاستمرار وبالتالي المزيد من تلك الأعمال الإرهابية .
عندما يدعونا رجال الأمن للتعاون معهم ليس كما يفهمه البعض بأن نخرج في الشارع
للبحث عن مطلوبين ولبس دور رجل الأمن في تعرضنا للخطر ولكن الحس الأمن والشعور
الذاتي والداخلي بأنك مسئول وأنت تقود سيارتك وفي بيتك وفي عملك بأن ما تقع
عليه عينك من أعمال وما تسمعه من أفكار تمثل تهديداً أمنياً يجب أن لا نتهاون بها
إطلاقاً فالآن لا تتوقع أن الخطر يتركك ليذه ب لغيرك ولا يعنيك الأمر ، بل هي مسئولية
جماعية اجتماعية بنفس الوقت .
لابد أن تظهر علامات على صاحب الفكر الضال والمنحرف من خلال حديثه وطريقة تعامله
مع الآخرين فليس كل ملتزماً – مطوع – يشار له بصاحب هذا الفكر ولكن ربما يكون شاباً
عادياً بل هم يستهدفون الشباب في كل فئاته ، ملاحظتك ووعيك تنقذك وتنقذ صاحب
الفكر نفسه من أن يرتكب جريمة لو كانت تقوده للجنة لكان من أرسله سبقه إليها .
وما حدث مؤخراً وأجمع الناس على أستنكاره ونبذه من قتل حتى لأقرب قريب والعياذ بالله
على ثقة بأن لا القاتل ولا المقتول يدريان لماذا هذا القتل لأن القاتل ذريعته تتوقف أن
المقتول رجل أمن وهذه حجة عليه فهذا الرجل الذي قُتل حماك وحمى أسرتك بل هو بعد
الله تعالى الحصن الحصين دون عرضك ومالك تنام وأهلك ينامون وأنتم مطمأنين لماذا ..!!؟؟
اليس هذا الرجل هو من يسهر حتى الصباح وأنت تنقل أبنائك وإخوانك في الصباح الباكر
لمدارسهم تستودعهم الله ثم رجال الأمن تصلي بالمسجد فروضك الخمس خاشعاً مطمأناً آمن .
عاماً من الحزم والعزم ويداً من حديد تضرب جذور الإرهاب وتقطع رأس الفتنة والأفعى التي
تحاول أن تبث سمومها وتنشر منهجاً همجياً طائفياً خبيثاً عام من كشف أقنعة تتساقط عربية
خبيثة كالمخلوع صالح وفارسية جبانة تعمل بالخفاء كإيران .
بكل بساطة لو اعتذرنا عن الاستمرار بالتواجد في قروب واتس آب في حال تم تداول مقطعاً
لفيديو أو صوتي أو رابطاً لأي عمل إرهابي وحضر كل من يقوم بإرسال تلك المقاطع لمنعنا وصول
رسالتهم التي يحاولون تمريرها وقطعنا عليهم كل محاولات الترهيب والترويع ، ولابد من أن
نستعمل مواقع التواصل الاجتماعي فقط للتواصل الاجتماعي كما يجب وللسؤال عن أحوال من نحب
ونتعاون لحفظ الأمن ولأن الوقت أختلف وأصبح لهذه المواقع دور كبير وهام للغاية يجب علينا الوعي
التام والحذر من أن تكون باباً مشرعاً تهب من خلاله رياح مسمومة تضرنا ولا تنفعنا حمانا الله وإياكم
من كل الفتن وأسباب حدوثها ( رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ )

بقلم خالد السمحان

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

×