مر زوجها بضائقة مالية .. فقتلت أمها لمساعدته

0 3

فضاء - متابعات :

نجح رجال مباحث البحيرة في مصر في كشف لغز جريمة قتل بشعة تم اكتشافها عقب العثور على جثة سيدة في العقد السادس من العمر بترعة المحمودية بمنطقة المهاجرين بمدينة كفر الدوار، مكبلة اليدين والقدمين داخل جوال بلاستيك، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة ابنة المجني عليها وزوجها وصديقه لمرورهم بضائقة مالية.
ترجع أحداث الواقعة حينما عثر أهالي مدينة كفر الدوار بالبحيرة، على جثة سيدة مجهولة الهوية، مكبلة اليدين والقدمين داخل جوال بلاستيك وملفوف كامل المشمع بأربطة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتم وضع خطة بحث لكشف غموض الحادث وضبط مرتكبيه.
وتوصلت التحريات إلى تحديد هوية المجني عليها من خلال سؤال ابنتها “أماني . م . أ”، حيث تبين أن الجثة لسيدة تدعى “أنعام . ح . ح” في العقد السادس من العمر بائعة خضار، مقيمة بقرية الوكيل.
وبتطوير خطة البحث من خلال حصر وفحص علاقات وخلافات المجني عليها لمعرفة الدافع وراء ارتكاب الجريمة، وتنفيذ بنود تلك الخطة أسفرت عن أن مرتكب الواقعة كل من ” كارم . ع . م” 25 سنة عاطل، و”ميادة. م . ا” 24 سنة ربة منزل، و”رضا.م.س” 25 سنة سائق.
وأسفرت التحريات عن أن المتحرى عنه الأول يمر بضائقة مالية ووجود خلافات بينه وبين المجني عليها والدة المتحرى عنها الثانية، وأنه بيت النية وعقد العزم على التخلص منها مع زوجته ابنة المجني عليها، والاستيلاء على مصوغاتها الذهبية وما تدخره من أموال، واستعان بالمتحرى عنه الثالث.
وعقب استئذان النيابة العامة، أمرت بضبط وإحضار المتهمين والسيارة المنوه عنها سالفاً، وتمكنت القوات من ضبط المتهمين والسيارة المستخدمة في الواقعة.
وبمواجهة المتهمين بما أسفرت عنه التحريات اعترفوا بارتكاب الواقعة، وأقر المتهم الأول بأنه يمر بضائقة ماليه وأنه اتفق مع زوجته على التخلص من المجني عليها، وأنهم استغلوا نوم المجني عليها وقاموا بضربها بقطعة رخام كبيرة هشمت رأسها، وقاموا بخنقها للتأكد من موتها.
وأضاف المتهم أنه استعان بالمتهم الثالث “رضا . م . س” لنقل الجثة مستخدمين سيارته، وقاموا بسرقة 7 غوايش ذهبية وقرط ذهبي وخاتم ذهب ومبلغ مالي 3 آلاف جنيه، وقاموا بنقلها عقب التخلص منها وتقيدها وإلقائها بترعة المحمودية.
وأرشد المتهم الأول عن المسروقات التي أخفاها داخل حمام منزله بالدور الأرضي داخل كيس أسود، وعثر بداخله على المسروقات، ومبلغ مالي 420 جنيها.
كما أقر المتهم الأول بأنه أعطى المتهم الثالث مبلغ مالي 1500 جنيه مقابل الاشتراك معهم في الجريمة، وأضاف أن ما بيده من خدوش وسحجات نتيجة مقاومة المجني عليها أثناء قتلها، وأكدت المتهمة أنها قامت بتشغيل الغسالة أثناء ارتكاب الجريمة حتى لا يستيقظ الجيران على صوت استغاثة والدتها القتيلة، ولم ترحمها ولم يتركاها إلا جثة هامدة، وجاري العرض على النيابة لمباشرة التحقيقات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

×