بلومبرج: تراجع الودائع.. أزمة جديدة طاحنة تهدد البنوك القطرية

استمرار الوضع الراهن يضعها في موقف حرج

0 9

باتت البنوك القطرية في موقف حرج للغاية ينذر بتعرضها لمزيد من الأزمات التي تشهدها منذ بداية المقاطعة الخليجية للدوحة، في ظل اتهامها بدعم الإرهاب وتمويله، والتدخل في شؤون العديد من البلدان العربية.

وكشف تقرير لوكالة “بلومبرج” الأمريكية، إن أصعب ما تتعرض له البنوك القطرية حاليًّا، هو تراجع ودائعها؛ حيث قطع نصف المستثمرين التقليديين علاقاتهم مع الدوحة، بالتزامن مع الأزمة الحالية.

وأضافت أنه إن لم تنفرج الأزمة قريبًا، ستكون الحكومة القطرية مضطرة إلى تقديم مزيد من الدعم للبنوك، وهو ما سيؤدي إلى مزيد من التراجع لجودة الأصول التابعة لتلك البنوك.

وفي معرض توضيحها للأزمة، قالت الوكالة المتخصصة بالشؤون الاقتصادية، إن الودائع تتراجع في بنوك قطر بالتزامن مع ارتفاع نسبة القروض إلى الودائع، وهو ما سيدفع المصارف إلى أن تدفع تأمين مخاطر مرتفعة يثقل كاهلها بمزيد من الالتزامات.

ولفتت إلى أنه إذا أخذت قطر قرارًا برفع سقف الدين إلى 5 أعوام بالدولار، فإن الأسواق لن تقنع إلا بنسب فائدة عالية، وهو ما قد يزيد الوضع الحرج للدوحة.

يذكر أن الودائع الأجنبية لدى البنوك القطرية، تمثل 22% من إجمالي الودائع التي تعرضت لهبوط حاد خلال الشهر الماضي بنسبة وصلت إلى 7.5%.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.