الهند تصنف زواج القاصرات كـ”جريمة اغتصاب”

دون التطبيق بأثر رجعي..

0 4

أصدرت المحكمة العليا في الهند، الأربعاء (11 أكتوبر 2017)، حكمًا يقضي بأن الزوج الذي يُقيم علاقة جنسية بزوجته القاصرة يُعتبر مغتصبًا، في حكم سيؤثر على ملايين المتزوجين من قاصرات.

وحكمت المحكمة العليا بأن سن قبول المعاشرة الجنسية هو الثامنة عشرة في جميع الأحوال، وذلك بعد نظر التماس قدمته جماعة (إندبندنت ثوت) أو (فكر مستقل) غير الربحية التي سعت لتجريم معاشرة الزوجات القاصرات.

لكن المحكمة قالت إن هذا الحكم لن يُطبق بأثر رجعي. واستندت في حكمها إلى قانون حظر زواج الأطفال في الهند.

ورغم تجريم زواج القاصرات في الهند فإنه منتشر في المجتمع لأسباب، مثل: الفقر، وضعف تطبيق القانون، والتقاليد الاجتماعية، والمخاوف المتعلقة بشرف الأسرة. وفقًا لـ”رويترز”.

وسن الرشد وفقًا للقانون الهندي هي الثامنة عشرة للفتاة، والحادية والعشرين للشاب. ويعتبر القانون أن العلاقة الجنسية مع قاصرة يقل عمرها عن 16 عامًا اغتصاب حتى إذا حدث ذلك برضاها، لكن كان هناك استثناء للعلاقة بالزوجة التي تتراوح سنها بين 15 و18 عامًا.

ولا تُعد المعاشرة الزوجية بالإكراه جريمة في الهند، حيث تقول الحكومة إن تجريمها يمكن أن يزعزع العلاقة الزوجية.

وقالت اللجنة الوطنية لحماية حقوق الأطفال إن أكثر من ربع الهنديات اللائي تتراوح أعمارهن بين 20 و24 عامًا تزوجن قبل بلوغ الثامنة عشرة، بينما قال خمس الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و29 عامًا إنهم تزوجوا قبل بلوغ الحادية والعشرين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.