شؤون دولية

7 طرق بسيطة لعلاج الصداع: منها شرب الماء والكمادات

يعاني الكثيرون من الصداع الذي قد يكون ناتجا عن قلة النوم أو الإرهاق أو التعب الجسدي، ويزداد الأمر في الشتاء مع برودة الطقس الشديدة، وتوجد عدة أنواع من الصداع، وأكثرها شيوعًا هو صداع التوتر، بالإضافة إلى الصداع العنقودي والصداع النصفي وهو نوع متوسط ​​إلى شديد من الصداع.

ومع تواجد العديد من الأدوية التي تستهدف تخفيف أعراض الصداع، يوجد أيضًا عدد من العلاجات الطبيعية والفعالة، وفقا لموقع «healthline».

وتستعرض، عدة وسائل بسيطة للتخلص من الصداع.

شرب الماء

قد يؤدي نقص السوائل في الجسم إلى الإصابة بالصداع، حيث أثبتت الدراسات أن الجفاف المزمن هو سبب شائع لصداع التوتر والصداع النصفي، وشرب الماء يخفف من أعراض الصداع لدى معظم الأفراد المصابين بالجفاف في غضون 30 دقيقة إلى ثلاث ساعات.

تناول المغنسيوم

المغنيسيوم معدن مهم وضروري لوظائف الجسم، حيث يتحكم في نسبة السكر في الدم ونقل الأعصاب، كما ثبت أيضًا أنه علاج آمن وفعال للصداع.
الحصول على معدل كاف من النوم

يمكن أن يكون الحرمان من النوم ضارًا بصحتك، حيث قارنت إحدى الدراسات تكرار الصداع وشدته لدى أولئك الذين ينامون أقل من ست ساعات في الليلة، وأولئك الذين ينامون لفترة أطول، ووجدت أن الذين حصلوا على قسط أقل من النوم يعانون من صداع متكرر وشديد.

تجنب الأطعمة ذات النسب العالية من الهيستامين

الهستامين مادة كيميائية توجد بشكل طبيعي في الجسم وتلعب دورًا في الجهاز المناعي والجهاز الهضمي والجهاز العصبي، كما توجد أيضًا في بعض الأطعمة مثل الجبن القديمة والأطعمة المخمرة ووالأسماك المدخنة واللحوم المعالجة.

وتشير الدراسات إلى أن تناول الهستامين قد يسبب الصداع النصفي لدى أولئك الذين لديهم حساسية تجاهه.

استخدام الزيوت العطرية

الزيوت العطرية هي سوائل عالية التركيز تحتوي على مركبات عطرية من مجموعة متنوعة من النباتات، ولها العديد من الفوائد العلاجية وغالبًا ما يجري استنشاقها، وتعتبر زيوت النعناع والخزامي العطرية مفيدة بشكل خاص عند الإصابة بالصداع، كما يمكن دهن الصدغ أيضا بدلا من الاستنشاق.
تناول فيتامين «ب» المركب

فيتامينات «ب» هي مجموعة من المغذيات الدقيقة القابلة للذوبان في الماء والتي تلعب العديد من الأدوار المهمة في الجسم مثل التخفيف من آلام الأعصاب والتهابها وتحويل الطعام إلى طاقة.

وأظهرت العديد من الدراسات أن مكملات فيتامين« ب» مثل الريبوفلافين (ب 2) ، حمض الفوليك، ب 12 والبيريدوكسين (ب 6)، قد تقلل من أعراض الصداع.
وضع ضمادات الماء البارد

قد يساعد استخدام الكمادات الباردة في تقليل أعراض الصداع، حيث يؤدي وضع الكمادات الباردة أو المجمدة على الرقبة أو منطقة الرأس إلى تقليل الالتهاب وإبطاء التوصيل العصبي وتضييق الأوعية الدموية، وكل ذلك يساعد في تقليل آلام الصداع.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى